• الصفحة الرئيسية

الجمعية العاملية لإحياء التراث :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • تعريف، أهداف، نظام الجمعية (3)
    • النشاطات واللقاءات (8)
    • البيانات والدعوات (13)
    • رعاية برامج تلفزيونية تربوية وثقافية (5)

معاهد ومراكز الجمعية العاملية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • م. القرآن والعترة عليهم السلام (12)
    • المعهد التخصصي للخطابة الحسينية (1)
    • م.الإمام الباقرع للدراسات والتحقيق (2)

اللجان الثقافية والأدبية في الجميعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاء الشعري والأدبي الدائم (0)
    • لجنة التربية الأسرية (0)
    • لجنة المفاهيم الدينية (1)

سلسلة مفاهيم دينية شهرية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • حث الانام على صلة الارحام (1)
    • النبوة ومظاهر اللطف (1)
    • الزوجية مشاكل وحلول (1)

الخدمات والمساعدات الإنسانية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • الكسوة الفصلية (2)
    • صندوق القرض الميسر (1)
    • مساعدات عينية وطبية للأيتام والفقراء (3)
    • صندوق القلوب الرحيمة الدولي للاغاثة (1)

مركز الإمام المهدي (عج) للتنسيق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • إستفتاءات المراجع العظام (3)
    • مواضيع للنشر (60)

خدمات :
 • الصفحة الرئيسية
 • أرشيف المواضيع
 • سجل الزوار
 • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
 • أضف الموقع للمفضلة
 • إتصل بنا





 
  • القسم الرئيسي : مركز الإمام المهدي (عج) للتنسيق .

        • القسم الفرعي : مواضيع للنشر .

              • الموضوع : سيّد الشهور يا رمضان .

سيّد الشهور يا رمضان

هذا الشهر سيّد الشهور على الاثر المنقول عن سيّد المرسلين صلّى الله عليه وآله (1).
وهو ربيع المؤمنين (2)، بالخبر الظاهر عن العترة الصادقين عليهم السّلام، وكان الصالحون يسمّونه المضمار.
وفيه تفتح أبواب الجنان، وتغلق أبواب النيران، وتصفّد مردة الشياطين، وقد وصفه الله تعالى بالبركة في الذكر الحكيم (3)، وأخبر بانزاله فيه القرآن المبين، وشهد بفضل ليلة منه على ألف شهر يحسبها العادّون (4).
فأوّل ليلة منه يجب فيها النيّة للصيام. ويستحبّ استقبالها بالغسل عند غروب الشمس، والتطهّر لها من الادناس، وفي أوّلها دعاء الاستهلال عند رؤية الهلال (5) وفيها الابتداء بصلاة نوافل ليالي شهر رمضان، وهي ألف ركعة من أوّل الشهر إلى آخره بترتيب معروف في الاصول عن الصادقين من آل محمّد عليهم السّلام (6). ويستحبّ فيها الابتداء بقراءة جزء من القرآن، يتلى من بعده إلى آخره ثلاث مرّآت على التكرار.
ويستحبّ فيها أيضاً مباضعة النساء على الحِلّ دون الحرام، ليزيل الانسان بذلك عن نفسه الدواعي إلى الجماع في صبيحتها من النهار، ويسلم له صومه على الكمال. وفيها دعاء الاستفتاح، وهو مشروح في كثير من الكتب في كتاب الصيام (7).
أوّل يوم من شهر رمضان فرض فيه نيّة فرض الصيام، وبعد صلاة الفجر فيه دعاء مخصوص، موظّف، مشهورعن الأئمّة من آل محمّد عليهم السّلام.
وفي السادس منه أنزل الله التوراة على موسى بن عمران عليه السّلام (8). وفيه من سنة احدى ومئتين للهجرة كانت البيعة لسيدنا أبي الحسن عليّ بن موسى الرضا عليه السّلام (9). وهو يوم شريف يتجدّد فيه سرور المؤمنين، ويستحبّ فيه الصدقة والمبرّة للمساكين، والاكثار لشكر الله عزّ اسمه على ما أظهر فيه من حق آل محمّد عليهم السّلام، وارغام المنافقين.
وفي اليوم العاشر منه سنة عشر من البعثة، وهي قبل الهجرة بثلاث سنين توفيت أُمّ المؤمنين خديجة بنت خويلْد (10) رضي الله عنها وأسكنها جنّات النعيم.
وفي اليوم الثاني عشر منه نزل الانجيل على عيسى بن مريم عليه السّلام (11). ويوم المؤاخاة الذي آخى فيه النبيّ صلّى الله عليه وآله بين صحبه، وآخى بينه وبين عليّ صلوات الله عليهما (12).
وفي الرابع عشر منه سنة سبع وستين للهجرة قُتل المختار ابن ابي عبيدة الثقفي الذي انتقم من قتلة الإمام الحسين عليه السّلام في الكوفة.
وفي ليلة النصف منه يستحبّ الغسل، والتنفّل بمئة ركعة، يقرأ في كل ركعة منها الحمد واحدة، وعشر مرّات قل هو الله أحد، خارجة عن الالف ركعة التي تقدّمت. وقد ورد الخبر في فضل ذلك بأمر جسيم (13).
وفي يوم النصف منه سنة ثلاث من الهجرة كان مولد سيدنا أبي محمّد الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليهما السّلام (14). ويستحبّّ فيه الصدقة، والتطوع بالخيرات، والاكثار من شكر الله تعالى على ظهور حجّته، واقامة دينه بخليفته في العالمين، وابن نبيّه سيد المرسلين صلوات الله عليه وآله وسلّم. وفيه من سنة ستّين للهجرة بعث الإمام الحسين عليه السّلام سفيره مسلم بن عقيل إلى الكوفة لأخذ البيعة له من أهلها.
وفي ليلة سبعة عشر منه كانت ليلة بدر، وهي ليلة الفرقان (15) ليلة مسرّة لأهل الإسلام. ويستحبّ فيها الغسل.
وفي يوم السابع عشر منه كانت الوقعة بالمشركين ببدر (16)، ونزول الملائكة بالنصر من الله تعالى لنبيّه عليه السّلام، وحصلت الدائرة على أهل الكفر والطغيان، وظهر الفرق بين الحقّ والباطل، وكان بذلك عزّ أهل الإيمان وذلّ أهل الضلال والعدوان.
ويستحبّ الصدقة فيه، ويستحبّ فيه الاكثار من شكر الله تعالى على ما أنعم به على الخلق من البيان، وهو يوم عيد وسرور لأهل الإسلام.
وفي ليلة تسعة عشر منه يكتب وفد الحاج (17)، وفيها ضرب مولانا أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السّلام الضربة التي قضى فيها نحبه عليه السّلام، وفيها غسل، ويُصلّى فيها من الالف ركعة مئة ركعة على التمام. ويستحبّ فيها كثرة الاستغفار، والصلاة على نبيّ الله محمّد بن عبد الله عليه السّلام، والابتهال إلى الله تعالى في تجديد العذاب على ظالميهم من سائر الانام، والاكثار من اللَّعنة على قاتل أمير المؤمنين عليه السّلام وهي ليلة يتجدّد فيها حزن أهل الايمان.
وفي العشرين منه سنة ثمان من الهجرة كان فتح مكّة (18)، وهو يوم عيد لأهل الإسلام، ومسرّة بنصر الله تعالى نبيّه عليه السّلام، وانجازه له ما وعده، والابانة عن حقّه، وبابطال عدوّه. ويستحبّ فيه التطوع بالخيرات، ومواصلة الذكر لله تعالى، والشكر له على جليل الانعام.
وفي ليلة احدى وعشرين منه كان الاسراء برسول الله صلى الله عليه وآله وفيها رفع الله عيسى بن مريم عليهما السّلام، وفيها قبض موسى بن عمران عليه السّلام، وفي مثلها قبض وصيّه يوشع بن نون عليه السّلام، وفيها كانت شهادة أمير المؤمنين عليه السّلام سنة أربعين من الهجرة وله يومئذ ثلاث وستّون سنة (19). وهي الليلة التي يتجدّد فيها أحزان آل محمّد عليهم السّلام وأشياعهم، ويستحبّ فيها الغسل، وصلاة مئة ركعة كصلاة ليلة تسعة عشر، والاكثار من الصلاة على محمّد وآل محمّد عليهم السّلام، والاجتهاد في الدعاء على ظالميهم، ومواصلة اللعنة على قاتلي أمير المؤمنين عليه السّلام، ومن طرق على ذلك وسببّه، وآثره، ورضيه من سائر الناس.
وفي ليلة ثلاث وعشرين منه أنزل الله عزّوجلّ على نبيّه الذكر، وفيها ترجى ليلة القدر.
وفيها غسل عند وجوب الشمس، وصلاة مئة ركعة، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وعشر مرّات إنّا انزلناه في ليلة القدر ، وتحيى هذه اليلة بالصلاة والدعاء والاستغفار.
ويستحبّ أن يقرأ في هذه الليلة خاصّة سورتي العنكبوت والروم، فانّ في ذلك ثواباً عظيماً، ولها دعاء من جملة الدعاء المرسوم لليالي شهر رمضان، وهي ليلة عظيمة الشرف، كثيرة البركات.
وفي آخر ليلة منه تختم نوافل شهر رمضان، ويستحبّ فيها ختم قراءة القرآن، ويدعى فيها بدعاء الوداع (20) ، وهي ليلة عظيمة البركة.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/01   ||   القرّاء : 2439





 
 



البحث في الموقع :

  

جديد الموقع :



 تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد

 تعزية بمناسبة وفاة امير المؤمنين (ع)

 تهنئة بمناسبة ولادة الامام الحسن عليه السلام

 تهنئة بحلول شهر رمضان

 تهنئة بحلول شهر رمضان

 إستشهاد الإمام الكاظم (ع)

 السيدة زينب سلام الله عليها

 رسالة تهنئة

 شهر رجب

 إحياء الليالي الفاطمية الأليمة

ملفات عشوائية :



 رسالة تعزية

 تهنئة بحلول عيد الفطر

 مساعدات عينية للمحتاجين في شهر رمضان المبارك

 تعزية بمناسبة وفاة امير المؤمنين (ع)

 الإمام زين العابدين عليه السلام

 علي (ع)والحق

 قصة استشهاد الامام علي بن ابي طالب عليه السلام

 رعاية ودعم برامج تلفزيونية على قناة الزهراء (ع)

 النشاطات الثقافية والقرآنية

 دورة 2007

إحصاءات :
 • الأقسام الرئيسية : 6

 • الأقسام الفرعية : 19

 • عدد المواضيع : 118

 • التصفحات : 601371

 • التاريخ : 15/12/2017 - 12:24









 

تصميم وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

الجمعية العاملية لإحياء التراث : info@amililb.net  -  www.amililb.net